تــركــيــا وجهتك الأفضل للتسوق عبر الانترنت

تــركــيــا وجهتك الأفضل للتسوق عبر الانترنت

على الرغم من انتشار المولات التجارية وتوفر المنتجات والماركات العالمية المختلفة بكل الفئات السعرية، وبما يناسب جميع الأذواق داخل الأسواق المحلية، إلا أن كثيرين اليوم أصبحوا يتجهون للشراء أونلاين، وبالطبع فإن التسوق من خلال استخدام الإنترنت فضلاً عن مزاياه له متعة فريدة!

التسوق الإلكتروني ساعد على انتشار الكثير من العلامات التجارية العالمية عبر الكثير من بلدان العالم، التي ما كانت لتصلها بطرق التسويق المعتادة، على سبيل المثال لا الحصر المنتجات الآسيوية والأوروبية، وذلك من خلال الاعتماد على التطبيقات والخدمات الذكية التي أوصلت منتجات تلك الشركات من موطنها إلى منازل المستهلكين، بلا اعتبار لعوائق المكان أو العملة أو حواجز اللغة.

“تركيا” كان لها النصيب الأكبر في الاستفادة من هذه الطفرة الجديدة في عالم التسوق الالكتروني، بعدما ساهمت هذه الطفرة في صناعة “السمعة” التي تتمتع بها العلامات التجارية التركية، خاصة في مجالات الموضة والملابس والنسيج والمواد الغذائية ومستحضرات التجميل والأثاث والصناعات الطبية.

 تشير المعطيات الرسمية التركية إلى أن أكثر من 3000 شركة تمتلك علامات مسجلة داخل تركيا تسوّق منتجاتها خارج البلاد، من بينها 150 شركة تدير فروعًا لها حول العالم.

وفقًا لـ” الجزيرة نت“.. يري أحد أساتذة التسويق في جامعة “يدي تبي” التركية أن هذه الشركات تعتمد التسويق الإلكتروني لتحقيق مكاسب تتعلق بالانتشار وتوفير نفقات الترويج وإدارة المخازن وأماكن العرض، والنقل والشحن.

أستاذ التسويق التركي أضاف في حديثه مع موقع الجزيرة نت أن الشركات التركية تضع ملف التسويق الإلكتروني الخارجي نصب عينيها عند إبرام العقود وصناعة الإعلانات التجارية لمنتجاتها ومنح الوكالات، فضلًا عن توفير منتجات تناسب البيئات المختلفة عالميًا.

صناعة العلامة التجارية التركية نفسها تأخذ في الاعتبار عند تصميمها مدى قدرة هذه العلامة على الانتشار خارج البلاد، بما يساهم إلى حد كبير في نجاح الشركات التركية في المنافسات الخارجية، بحسب خبراء اقتصاديين أتراك.

هذا النشاط المتزايد في مجال التسوق الإلكتروني من تركيا دفع الكثيرين من الشبان العرب إلى العمل في هذا المجال، وظهرت في تركيا المئات من مواقع ومنصات التسويق الالكتروني التي ينتسب لها أولئك الشباب الواعدين بهدف الترويج والتدريب العمل الحر.

نبذة عن فريق فاسترز
أفضل خدمات تجميع الشحنات والتسوق الالكتروني من تركيا

واليوم تلجأ الكثير من الشركات إلى التشجيع على جذب “الإحالات” لتوفير بعض نفقات التسويق، وهناك تقنيات بسيطة مثل اتباع نظام الإحالة هذا كفيل بخفض الميزانيات الإعلانية إلى حدها الأدنى، وتسريع نمو الشركة وانتشارها محليًا وعالميًا، بحسب المختصين. لأنها تركز على مشاركة العملاء في عملية التسويق.

هذه النماذج التسويقية تظهر بوضوح في تجارب التسويق الإلكتروني لدى متاجر مثل “مودانيسا” و”هيبسي بورادا” التركيين العملاقين وغيرهما.

بعض المختصين يطلقون على هذه التقنيات اسم “تقنيات تسريع النمو” (Growth Hacking).

التي بات لها مفعول السحر في أذن المتلقي، بفضل سمعة المنتجات التركية عالميًا.

وتظل التقنية الأكثر تفوقًا دائمًا في هذا الصدد هي عبارة “صنع في تركيا”

كيفية التسوق عبر الإنترنت من تركيا

1.   اختر موقعك التركي المفضل لإجراء عملية الشراء، وتذكر أن الموقع الجيد يضمن لك منتج جيد بالتأكيد.

2. تحقق من مصداقية الموقع وآراء المستخدمين حول المنتج الذي تريده قبل الشراء.

(إذا لم يكن لديك موقع مفضل، ستجد العديد من المواقع الجيدة ذات السمعة الطيبة في موقع التسوق والشحن FASTARZ)

3.  سجل في موقع FASTARZ واحصل على عنوانك الافتراضي في تركيا فور تسجيلك بالموقع.

4. عند قيامك بالتسوق من أي متجر تركي عبر الإنترنت. قم بإدخال عنوان FASTARZ الخاص بك كعنوان التسليم عند السداد.

5. فاسترز سيتابع عملية الشراء والشحن مجانًا بدون أي رسوم إضافية.

No Comments

Post A Comment